fbpx skip to Main Content
القائمة الرئيسية
البر تضخ صنابير المياه في القرى النائية

البر تضخ صنابير المياه في القرى النائية

يعتبر نقل المياه من البئر إلى القرية عملا شاقا يجهد الكثير من الرجال والنساء والصبية، إضافة لكون الماء سببا رئيسيا لحياة الإنسان والحيوان والنبات بل والمدن ؛ لذا تنشط منظمة البر للإغاثة والتنمية في هذا المجال بالتعاون مع شركائها ، مما سهل الأمر في الكثير من القرى.

فمنذ بداية شهر رمضان 1441 إلى يومنا هذا افتتحت منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد 23 بئرا في القرى والمساجد في مناطق مختلفة من الأراضي التشادية .

جاءت هذه السلسلة من الآبار ضمن مشروع منظمة البر الهادفة لتوفير المياه الصالحة للشرب لسكان القرى الفقيرة والتخفيف من معاناتهم ،  فتمت الشراكة مع عدد من الجهات الخيرية من منظمات وأفراد ، وهي جمعية سلسبيل الخيرية بفرنسا ، ومجموعة من فاعلات الخير بسلطنة عمان ، أيضا مجموعة من فاعلي الخير بالمملكة العربية السعودية.

رئيس مجلس إدارة منظمة البر للإغاثة والتنمية الأستاذ/ يوسف محمد عباس حضر افتتاح الآبار وشكر سكان القرى على تعاونهم مع عمال الحفر ، داعيا الجميع إلى التكاتف والوحدة ، والعناية بالآبار وعدم اتلافها.

أما سكان القرى والمستفيدون من المشروع فقد شكروا المتبرعين ومنظمة البر ، سائلين المولى عزوجل أن يبارك لهم في أموالهم وذرياتهم ويغفر لهم ولوالديهم.

منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد التي تتلقى سنويا المئات من طلبات حفر الآبار في القرى النائية والمتضررة من الجفاف تناشد جميع المواطنين وأهل الخير في الداخل والخارج إلى التعاون والمساهمة في القضاء على آفات المجتمع (الفقر والجهل والمرض). 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top
تواصل معنا