fbpx skip to Main Content
القائمة الرئيسية
توزيع 298 سلة غذائية رمضانية لصالح 230 أسرة من الفارين من جمهورية افريقيا الوسطى بمعسكرقوري جنوب البلاد

توزيع 298 سلة غذائية رمضانية لصالح 230 أسرة من الفارين من جمهورية افريقيا الوسطى بمعسكرقوري جنوب البلاد

جمعية البرالخيرية بتشاد تقوم بتوزيع 298 سلة غذائية رمضانية لصالح 230 أسرة من الفارين من جمهورية افريقيا الوسطى بمعسكرقوري جنوب البلاد تحقيقا لمبدأ التكافل الاجتماعي وبث ورح المبادرة الإنسانية في المجتمع.
قامت صباح الإثنين 5 رمضان1436هـ جمعية البرالخيرية لولاية بحرالغزال بتدشين مشروع السلة الغذائية للموسم الرمضاني 1436هـ لصالح 230 أسر من لاجئي من جمهورية إفريقيا الوسطى جراء الأزمات هناك حيث شمل المساعدات جوالات أرز وسكر وزيت ودقيق فارين وبقات زيت وموادأخرى غذائية وتقدرالقيمة الإجمالية للمساعدات 27،400دولارأمريكي،
جرت المناسبة بمعسكرقوري الواقع على بعد600كلم جنوبي البلاد ،، ترأس أعمال المناسبة رئيس مركزاداري بمحافظة قوري بحضور المفتش العام لوزارة العمل الإجتماعي التضامن الوطني والأسرة ورئيس الجمعية وممثلي المنظمات الإنسانية وحشدكبير من أسر اللاجئين،

عقب تسليم المساعدات لأسراللاجئين أوضح السيد/يوسف محمد عباس رئيس الجمعية أن مشروع السلة الغذائية لهذا العام1436_2015 يأتي تزامنامع اليوم العالمي للأجئين و بهدف الى تحفيف التكافل الإجتماعي وسد الإحتياجات الضرورية للاجئين من مأكل ومشرب،، وأضاف : أن جمعية البر دأبت في تنفيذ مثل هذه المشاريع الإنسانية ولاسيمافي هذا الشهرالمبارك مشيرا الى أن هذا المشروع تم بتمويل من الهلال الأحمرالقطري مقدما شكره العميق للهلال الأحمرالقطري على تفضله لتقديم الدعم السخي للجمعية لتنفيذ هذا المشروع داعيا الله عزوجل ان ينعم دولة قطر حكومة وشعبا وان يجعل هذا العمل في موزين حسناتهم.

من جانبه السيد/محمدحسين المفتش العام لوزارة العمل الإجتماعي التضامن الوطني والأسرة أشاد بالدورالمنوط الذي تلعبها جمعية البرالخيرية في اطارالعمل الإنساني عبر شريكها الهلال الأحمر القطري مشيرا الى ان لاجئ جمهورية إفريقيا الوسطى في معسكرقوري في أمس الحاجة للمساعدة مطالبا جمعية البر على بذل المزيدمن الجهود لإغاثة اللاجئين مختتما حديثه بالشكر الجزيل للجمعية والهلال الأحمرالقطري اللذين كانا سببا في إغاث هؤلاءاللاجئين،
عقب ذالك تناول ناصية الحديث السيد/ماي مارا ابه آجي رئيس ركزاداري قوري مستهلا حديثه بالشكرالجزيل لكل من الهلال الأحمرالقطري وجمعية البرالخيرية على تقديم المعونة الإنسانية للاجئين مشيرا الى ان: أكثرمن 6850حالة مأساوية في معسكر قوري وهم الآن في أمس الحاجة للعناية ..وأضاف: ان جمعية البر هي اول جهة انسانية تقوم بتقديم المعونة الإنسانية للاجئين في هذا الشهرالعظيم..مؤكدا جاهزية الحكومة التشادية لدعم وتسهيل الإجراءات الأمنية للجمعية لتحقيق أهدافها المنشودة ..

داعيا جميع الهيئات والمنظمات الإنسانية ان يسلكوا طريق جمعية البر للوقوف مع اللاجئين جنبا الى جنب لسداحتياجاتهم الضرورية من مأكل ومشرب ومسكن، متمنيا للاجئين حياة سعيدة وآمنة ..
وممايشار اليه فإن جمعية البر قدامتلكت خلال فترة وجيزة خبرة تراكمية واسعة وامكانيات متميزة في تنفيذمشاريع انسانية متنوعة

وهذا ما جعلتها في مقدمة الجمعيات الإنسانية في ربوع وطننا الحبيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top
تواصل معنا