fbpx skip to Main Content
القائمة الرئيسية
محطات البر في العام 2020 وحصيلة الأعمال

محطات البر في العام 2020 وحصيلة الأعمال

# البر_تشاد

شهد العام 2020 العديد من تداعيات كوفيد19 وتضرر الكثير من سكان العالم، وبالأخص سكان الدول الفقيرة، ورغم هذه الأزمات المعيقة لحركة العمل والنقل إلا أن العمل الخيري تعثر قليلا ولم يتوقف كليا، فقد وصلت حركة بناء المساجد والقوافل الإغاثية والطبية وجهود مكافحة كوفيد19 وحفر الآبار وكفالة الطلبة والمعلمين إلى مناطق عدة من أقاليم البلاد المختلفة.

مشاريع حفر الآبار:

       في هذا العام حفرت منظمة البر للإغاثة والتنمية83   بئرا في الولايات التالية: انجمينا وكانم، وبحر الغزال، وحجر لميس، كانت هذه المشاريع بالتعاون مع جمعية سلسبيل الفرنسية، ومنظمة البر الخيرية بإسكتلندا، وعدد من المحسنين من تشاد، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، وبها تم توفير المياه الصالحة للشرب لأكثر من مئة ألف نسمة.

المشاريع الصحية:

 في مطلع هذا العام استقبل مقر منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد الكائن في موسورو قافلة طبية مكونة من طبيبات وممرضات من العاصمة انجمينا ومن المملكة المتحدة، قام هذا الفريق بزيارة عدد من قرى ولاية بحر الغزال وقدم استشارات طبية وعلاج لنحو 750 مريض، قام الفريق بالكشف عن أمراض (الملاريا والسكري وضغط الدم، وأمراض الجهاز التنفسي)، كما قدم الفريق إرشادات حول سبل الوقاية من الأمراض.

وفي سياق متصل تكفلت منظمتي البر للإغاثة والتنمية بتشاد ومنظمة البر الخيرية بأسكتلندا بتمويل من المحسنين، بالتكفل لعلاج الفتاة التشادية حليمة التي تعاطف معها قطاع عريض من الناس، وقد أجريت لها العملية بفضل الله في تركيا، ومازالت تتلقى العلاج حتى وقت كتابة هذا التقرير.

بناء المساجد:

تواصل منظمة البر للإغاثة والتنمية بناء المساجد في المناطق المأهولة بالسكان والقرى التي تفتقد مساجد الجمعة، أو القرى التي يصلي سكانها في مساجد مبنية من الطين ويفرشون أرضها بالحصير.

ففي هذا العام بنت المنظمة مركز أبي الصديق الذي يحتوي على مسجد جامع في قرية دوكرنقا، في ولاية بحر الغزال، بواسطة فاعل خير من المملكة العربية السعودية، والمركز يحتوي على فصلين دراسيين ودورات مياه وبئر ارتوازي، ومسجد العلم بقرية جيرادين بتمويل من منظمة البر الخيرية باسكتلندا.

كما شيدت في قرية إيلماي مسجد(محمد صل الله عليه وسلم)، ومسجد ميرزا بقرية حجقا، ومسجد بلال بن رباح بقرية كيرشتري ومسجد التقوى بقرية تاكيدانقا، تم هذا الإنجاز بتوفيق من الله ثم بتمويل من جمعية سلسبيل الفرنسية.

مكافحة كوفيد19 ومساعدة المتضررين:-

 وقفت منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد في خطوط الدفاع الأمامية عن المواطنين ومكافحة كوفيد19 فبالتعاون مع منظمة البر الخيرية باسكتلندا قامت المنظمة في شهر أبريل بتوزيع أدوات الوقاية من الفيروس (كمامات وأقنعة ومعقمات وقفازات)، كما وزعت أدوات مختبرية لصالح المستشفيات.

أما من ناحية المتضررين اقتصاديا من الجائحة فقد وزعت المنظمة مساعدات غذائية لمن تعطلوا عن العمل وانقطعت مصادر رزقهم، فبالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي PAM قدمت المنظمة معونات عاجلة للأسر الفقيرة في قرى وأرياف ولاية بحر الغزال.

– إغاثة متضرري الجفاف والزحف الصحراوي:

بالشراكة مع البرنامج العالمي للأغذية PAM نفذت البر مشروعها الإغاثي الأكبر، حيث وزعت كمية 1074 طن من المواد الغذائية واستفاد منها 4000 أسرة، وتتكون الإعانة الغذائية من (الذرة والملح وزيت الطهي والفول والدقيق)، وبدأ العمل في المشروع من شهر يونيو قبل أن تصل السفينة إلى مرفئها في شهر اكتوبر من العام 2020.

المدارس والخلاوي القرآنية وطلبة العلم:

في هذا العام سعت منظمة البر للإغاثة والتنمية لدعم التلاميذ وطلبة العلم، فقد بنت المنظمة فصلين دراسيين تابعين لمركز أبي بكر الصديق، كما تكفلت بـ 3 معلمين في جنوب البلاد لتعليم المهتدين، وأطلقت المنظمة مع بداية العام الدراسي مبادرة توزيع الحقيبة المدرسية في  3ولايات بالبلاد، وهي: كانم، بحر الغزال، أنمينا العاصمة وقد استفاد من المبادرة 450 طالب وطالبة.

– التدريب والتأهيل:

من أجل مكافحة العطالة بين وأساط الشباب، ونظرا لأهمية مهارات الحاسب الآلي وغيرها من ضروريات العصر؛ فقد افتتحت البر في شهر يوليو الماضي مركزا للتدريب والتأهيل تتوفر فيه أحدث أجهزة الحاسب الآلي وبصالة مهيئة للتدريب، لقي افتتاح المركز ترحيبا من قبل حاكم الولاية الجنرال رمضان أرديبو ، ومدير مكتب تشاد للندوة العالمية للشباب الإسلامي، وكان هذا المركز برعاية من الندوة العالمية للشباب الإسلامي.

– إفطار الصائم:

في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك عام1441 هـ قامت المنظمة بتوزيع 400 سلة غذائية لصالح فقراء المنطقة ومستحقيها، واحتوت السلة الغذائية على (أرز ومكرونة وزيت وسكر).

جاء هذا العمل بتمويل من الندوة العالمية للشباب الإسلامي ومنظمة البر الخيرية بأسكتلندا وفاعلي خير من سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية.

زكاة الفطر:

عملت منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد في الآونة الأخيرة الاهتمام بشعيرة زكاة الفطر، ففي عام 1441هـ -2020 وزعت المنظمة 670 كيسا من الأرز لصالح 800 أسرة، وكان ذلك بتمويل من جمعية سلسبيل الفرنسية ومنظمة البر الخيرية بأسكتلندا، وفاعلي خير من المملكة العربية السعودية.

الأضاحي والعقيقة: –

جاء مشروع الأضاحي لعام 1441هـ تحت إشراف منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد في ظروف صعبة للغاية مع تداعيات مكافحة جائحة كوفيد 19، بتمويل من شركاء المنظمة من سلطنة عمان عبر الأستاذ/ عدنان بالحيدر، ومن منظمة البر الخيرية باسكتلندا، وفاعلي الخير من المملكة العربية السعودية، عبر هذه الوقفة من شركاء البر في الدول الشقيقة تمت تزكية 24 من الشياة.

      كما قامت المنظمة بتنفيذ مشروع العقيقة وصدقات اللحوم بالتنسيق مع جمعية سلسبيل الفرنسية، حيث تم تزكية 19 شاة، و12 ثورا، واستفاد منها عدد كبير من المحتاجين وذوي الدخل المحدود والأسر الضعيفة.

توزيع التمور:

وزعت منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد في شهر اكتوبر الماضي 300 كرتون من التمور(حجم16كلغم)، كانت هذه الهدية من الملحقية الدينية بسفارة خادم الحرمين الشريفين من نصيب تلاميذ الحلقات القرآنية والمدارس، والأسر الفقيرة.

كان هذا عرضا وجيزا لأبرز ما قدمته منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد في العام 2020، ومازالت الحوجة ماسة لدى كثير من المواطنين لمساجد الجمعة والجماعات والمياه الصالحة للشرب والمعونات الغذائية والدواء وكفالة المعلمين وبناء الفصول الدراسية، لذلك ندعو الجميع بالمساهمة قدر الإمكان وسقي هذه الشجرة الصغيرة لتؤتي أكلها في القريب العاجل ويستفيد منها الأطفال والعجزة ومن ضاق بهم الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top
تواصل معنا