fbpx skip to Main Content
القائمة الرئيسية
مقر البر يستقبل حليمة والحاكم يكرم القائمين على المبادرة

مقر البر يستقبل حليمة والحاكم يكرم القائمين على المبادرة

شهد المقر الرئيسي لمنظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد صباح اليوم حفل استقبال الفتاة (حليمة) العائدة من اسطنبول- تركيا، بعد رحلة علاج دامت… أشهر، بكفالة منظمتي البر الخيرية بأسكتلندا، والبر للإغاثة والتنمية بتشاد.

وحضر المناسبة كل من حاكم ولاية بحر الغزال، الجنرال/ رمضان أرديبو ، ورئيس مجلس إدارة منظمة للإغاثة والتنمية بتشاد، الأستاذ/ يوسف محمد عباس، ومدير منظمة البر الخيرية بأسكتلندا ومندوب وزارة الصحة لولاية البحر الغزال، ورئيس بلدية موسورو، وعائلة الفتاة حليمة.

تخلل الحفل كلمة رئيس مجلس إدارة منظمة البر للإغاثة والتنمية والذي قال بأن منظمة البر ومنذ نشأتها تقف بجانب الضعفاء والمسكين وذلك من منطلق شعارها القائل ” الإنسان أولا” وأضاف بأن القطاع الصحي من القطاعات الرئيسية والتي توليها المنظمة اهتمامها وفي ختام كلمته قدم شكره الجزيل لمعالي حاكم ولاية بحر الغزال لما له من جهود واضحة في دعم المنظمة والوقوف بجانبها منذ تعيينه على رأس إدارة الولاية كما قدم شكره للمتبرعين داعيا لهم بالصحة والعافية وأن يتقبل الله منهم صدقاتهم ونفقاتهم ويجعله خالصا لوجهه الكريم
وتلته كلمةمدير منظمة البر الخيرية بأسكتلندا الأستاذ أبكر إسماعيل بشارة الذي قدم شكره للحاكم ولإداريي المنطقة معبرا عن فرحته وسروره بنجاح هذا العمل الخيري.
أما مندوب وزارة الصحة في مدينة موسورو السيد/آدم محمد تجاني فقد قال في كلمته بأن الإمكانيات الصحية للمنطقة لا ترتقي إلى درجة الرعاية بالحالات المتقدمة من الأورام نظرا لمحدودية الإمكانات وقلة المختصين مقدما جزيل شكره للمنظمتين على ما قاما به من عمل جبار ووقوفهم بجانب المندوبية في حال الأزمات.
والدة حليمة نيابة عن عائلتها شكرت الله سبحانه وتعالى على تيسير الأمر، كما قدمت شكرها للذين تكفلوا بهذه الرحلة العسيرة، إلى أن تمت العملية بنجاح ولله الحمد.
وفي ختام الاحتفال قدم حاكم ولاية بحر الغزال شهادات شكر وامتنان لمنظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد، ومنظمة البر الخيرية بأسكتلندا.

بعد ما يقرب من عام على إطلاق نداء الخير ودعوة أهل الخير لمساعدة الطفلة حليمة، هاهي الجهود تكلل بالنجاح وتعود حليمة إلى قريتها سالمة، وتطوى هذه الصحيفة إلى يوم الجزاء وينال كل مساهم أجره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top
تواصل معنا