fbpx skip to Main Content
القائمة الرئيسية

منظمة البر تفتتح مسجد ومركز أبي بكر الصديق بقرية دوكرنقا

قال الله تعالى :(فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوّ وَالاَصَالِ ).

طالما انتظر أهالي قرية دوكرنقا هذه اللحظة التي صدح فيها الأذان عبر مكبر الصوت من مسجد أبي بكر الصديق ، وهاهي الأمنية تتحقق ويبتهج المئات من الناس بهذا اليوم العظيم.

مركز أبي بكر الصديق بني على نفقة فاعل خير من المملكة العربية السعودية ، وهو مركز يحتوي على مسجد للجمعة يتسع ل123 مصل ، ومظلة خارجية ، وفصلين دراسيين ، ودورات مياه ، وبئر ارتوازي.

قرية دوكرنقرا المحاذية لمدينة موسورو بولاية بحر الغزال تشاد يقطنها قبائل مسلمة تمتهن الرعي والزراعة وتهتم بالقرآن الكريم .

كان حفل افتتاح المركز في التاسع عشر من شهر ذي القعدة عام 1441 من الهجرة ، بحضور وفد يمثل المجلس الإعلى للشؤون الإسلامية ، وأعضاء منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد ، وأهالي قرية دوكرنقا .

استهل الحفل بكلمة مسؤول المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية فرع بحر الغزال الشيخ/موسى محمد نور ، والتي  دعى فيها للوحدة ونبذ الفرقة والطائفية  ، وسأل الله عزوجل أن يبارك لباني المسجد ولوالديه.

كلمة منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد قدمها الأستاذ/ أحمد محمد آدم ، شكرخلالها باني المركز،  مبينا أهمية ومكانة المسجد والقاعات الدراسة وكيفية استغلالها بالطريقة المثلى ، كما حث مسؤولي المسجد وسكان القرية على الاهتمام بالمسجد ومرافقه.

وقد بنت منظمة البر للإغاثة والتنمية العديد من المساجد مع شركائها في المملكة العربية السعودية وفرنسا والمملكة المتحدة وكندا ، وبذلك يتحصل الآلاف من المسلمين على فرصة أداء صلاة الجمعة في تلك المساجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top
تواصل معنا