fbpx skip to Main Content
القائمة الرئيسية
منظمة البر للإغاثة والتنمية وحصاد 2021

منظمة البر للإغاثة والتنمية وحصاد 2021

تقـــــرير الأنشطــــة في الفــــــــترة من 1/1/2021-31/12/2021م

في الوقت الذي تشهد فيه حكومات العالم وشعوبها وعيا تجاه دور منظمات المجتمع المدني في المجالات المختلفة، وفي ظل تنامي وتطور العمل الخيري حول العالم سعت منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد لمضاعفة الجهد وتقديم خدمات أكثر وأفضل للمجتمع التشادي.

وبرز ذلك من خلال الخطة السنوية لأعمال المنظمة في العام 2021م، وكانت خطة مليئة بالعمل الجاد والمثمر ومد جسور التعاون مع الجهات الحكومية والمنظمات ذات الاهتمام المشترك.

وقد شهد هذا العام تنفيذ عدد من المشاريع المهمة والشراكات الاستراتيجية التي تصب كلها في مصلحة الإنسان التشادي.

منظمة البر للإغاثة والتنمية بتشاد والتي منذ نشأتها شرعت في تنفيذ مختلف الأنشطة التي تصب في صالح الفرد والمجتمع، حيث سعت لتنفيذ تلك الأنشطة بالتعاون مع مختلف أصناف المجتمع سواء المؤسسات الحكومية وغير الحكومية أو الأفراد، وقد تمثلت تلك الأنشطة باختلافها سواء الدورية أو الموسمية في التالي: –

أولاً: الإغاثية والصحية:  

  • مشروع السلة الغذائية

من الأساليب التي اتبعتها منظمة البر في إطار تنفيذ أنشطتها مشروع كفالة الأسر الفقيرة والعجزة، وهو مشروع تنشط فيه المنظمة منذ تأسيسها ومن أهدافه دعم الأسر المتعففة بتوفير سلات غذائية بشكل دوري على مدار العام ويعتمد المشروع في ذلك على مساهمات المنظمات والجمعيات الخيرية الدولية والمحلية والتبرعات الفردية.

–  تم توزيع  ( 300 )سلة غذاء رمضانية والسلة مكونة من :  دقيق، وأرز، وسكر ، وزيت، وتمر. في ولاية بحر الغزال، تحديداً مدينة موسورو.

–   تم توزيع  ( 49 بقرة 52 من الأغنام ) من الأضاحي ولحوم الصدقات والعقائق، للأسر الفقيرة والأيتام.

–   تم تنفيذ مشروع إفطار الصائم وكان عدد المستفيدين ما يقارب (458) فرد.

–   تم توزيع  ( 750  كيس أرز)  25Kg  من زكاة الفطر على الأسر المحتاجة والأيتام.

– إغاثة متضرري الجفاف والزحف الصحراوي:

بالشراكة مع البرنامج العالمي للأغذية PAM نفذت البر مشروع الإحصاء العام للمستفيدين من الإغاثات المقدمة من البرنامج العالمي للأغذية، حيث تم إحصاء 16007 أسرة، وتسفيد هذه الأسر من الإعانة الغذائية المقدمة من البرنامج العالمي للأغذية وتتكون الإعانة الغذائية من (الذرة والملح وزيت الطهي والفول والدقيق والملح)، وبدأ العمل في المشروع من شهر يونيو قبل أن تصل السفينة إلى مرفئها في شهر أغسطس من العام 2021.

المشاريع التنموية :-

دعم النساء أسر المهتدين بقرية قام وداي – محافظة قلندينق – ذبطاحونات للاستثمار عليها.

  • المشاريع الصحية: –

قامت منظمتي البر للإغاثة والتنمية بتشاد ومنظمة البر الخيرية بأسكتلندا بتمويل من المحسنين، بالتكفل لعلاج الفتاة التشادية حليمة التي تعاطف معها قطاع عريض من الناس، وقد أجريت لها العملية بفضل الله في تركيا، وأزيل الورم الذي كان يغطي أجزاء واسعة من الوجه، وتم إرجاعها سالمة إلى أرض الوطن، وأقيم لها حفل ترحيب تحت رعاية حاكم الولاية الجنرال/ رمضان ارديبو دوقورو.

مشاريع الإنشائية:                    

في مجال البناء: –

ففي مجال البناء تم بناء وترميم 8 مساجد وفصول دراسية للطلاب، وذلك من أجل توفير دور مهيئة للعبادة والتعليم.

مشاريع حفر الآبار

 أما عن مشاريع سقي المياه ونجظرا لحوجة المواطنين إلى مياه الشرب وتربية المواشي واستخدامات الأغراض اليومية، فقد نفذت المنظمة مشاريع حفر 6 آبار ارتوازية تعمل بمضخات الطاقة الشمسية، كما تم حفـــر ( 54 ) بئرا سطحيا وقد استفاد منها خلق كثير في أماكن متفرقة في كل من:  ولاية بحر الغزال، كانم ، البحيرة ، حجر لميس ، مايو كيبي شرق.

# الثقافية والتربوية:

لم تكتفي البر بتوزيع الاحتياجات الأساسية فقط، بل أولت عناية فائقة لجوانب التربية والتعليم والتثقيف واهتمت بالشباب أيما اهتمام.

–  نظمت ملتقى بحر الغزال الشبابي الثامن (8) لعام 2021م في ولاية بحر الغزال وحضرها عشرات من الشباب. بدعم من الندوة العالمية للشباب الإسلامي.

التعليمية والدعوية:

– كفالة الدعاة والمعلمين في جنوب البلاد حيث قامت المنظمة بكفالة 6 منهم في جنوب البلاد وخاصة منطقة قلندنق، و 2 في موسورو.

–   تم توزيع اكثر 3000 الاف مصاحف للحلقات التحفيظ والمساجد.

–  إقامة مسابقات تحفيزية لطلبة حلقات التحفيظ وزعت لهم جوائز نقدية.

التكافل الاجتماعي:-

  •  توزيع الحلويات والمشروبات على مركز آمنة للأيتام في حي بوردو بوردو – أنجمينا.

الجولات والزيارات التفقدية:

–  زيارات ميدانية في القرى والبادية لتفقد أحوال المواطنين في معاناتهم من عدم الحصول على المياه الصالحة للشرب، في كل من إقليم بحر الغزال، كانم، حجر لميس، بطحا.

# الشركاء:

لم تكن المنظمة وحيدة في هذه المسيرة بل كان السند حاضرا من الشركاء والأصدقاء الذين وقفوا وقفة جادة من أجل الهدف المشترك (إسعاد الإنسان).

وهي:

كل ذلك بدعم سخي من الجهات التالية:

1- جمعية سلسبيل الفرنسية.

 2- برنامج الغذاء العالمي PAM.

3- منظمة البر بالمملكة المتحدة.

3-. الندوة العالمية للشباب الإسلامي..

5- مجموعة من فاعلي وفاعلات الخير من المملكة العربية السعودية، سلطنة عمان، فرنسا.

– مجموعة من فاعلي وفاعلات الخير من دولة تركيا.

وماكانت ملايين الابتسامات التي رسمت على وجوه الناس إلا بفضل الله ثم دور الشركاء الأوفياء والمتطوعين المخلصين.

وستبدأ منظمة البر للإغاثة والتنمية في تنفيذ خطة 2022 بكل عزم وإصرار ، وتطوير العمل لإنتاج مستدام وخير متعد.

          ( أمانة الإعلام بالمنظمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back To Top